منتديات المبدع

بسم الله الرحمن الرحيم


عزيزى الزائر / عزيزتى الزائرة يرجى التكرم بتسجيل الدخول إذا كنت عضواًمعنا
أو التسجيل إذا رغبت فى الإنضمام إلى أسرة المنتدى
سنتشرف بتسجيلك
شكراً farao
إدارة المنتدى

تميز _ تطور _ ابداع

لا تحاول الوصول الى انسان لا يحاول الوصول اليك ... ولا تحارب العالم من اجل انسان لا يستطيع محاربه كبريائه واحلامه من اجلك
الوقت " لا تحدده عقارب الساعة .. بل يتغير  حسب نبضات قلبك وحالتك النفسية

الابتسامة سر الحياة

الصداقة نعمة من الله وعناية منه بنا لكن أين هو الصديق الحق ؟

    اهمية الصدق

    شاطر
    avatar
    Karema
    Admin

    عدد المساهمات : 155
    تاريخ التسجيل : 12/11/2010
    الموقع : مدير

    default اهمية الصدق

    مُساهمة من طرف Karema في الأحد أبريل 10, 2011 9:54 am




    عن أنس رضي الله عنه: أن عمه أنس بن النضر لم يشهد بدرًا مع رسول
    الله صلى الله
    عليه وسلم فشق ذلك على قلبه وقال: أول مشهد شهده رسول الله صلى
    الله عليه وسلم غبت
    عنه، أما والله لئن أراني الله مشهدًا مع رسول الله صلى الله عليه
    وسلم ليرين الله
    ما اصنع! قال: فشهد أحدًا في العام القابل فاستقبله "سعد بن
    معاذ" فقال: يا أبا
    عمرو إلى أين؟ فقال: واهًا لريح الجنة! إني أجد ريحها دون أحد!
    فقاتل حتى قُتل
    فوُجد في جسده بضع وثمانون ما بين رمية وضربة وطعنة؛ فقالت أخته
    بنت النضر: ما عرفت
    أخي إلا بثيابه، فنزلت الآية.
    الصدق الخامس: في الأعمال، وهو
    أن يجتهد حتى لا
    تدل أعماله الظاهرة على أمر في باطنه لا يتصف هو به؛ لا بأن يترك
    الأعمال ولكن بأن
    يستجرَّ الباطن إلى تصديق الظاهر، ورب واقف على هيئة خشوع في صلاته
    ليس يقصد به
    مشاهدة غيره ولكن قلبه غافل عن الصلاة فمن ينظر إليه يراه قائمًا
    بين يدي الله
    تعالى وهو بالباطن قائم في السوق بين يدي شهوة من شهواته.

    Evil or Very Mad Evil or Very Mad Evil or Very Mad
    avatar
    Karema
    Admin

    عدد المساهمات : 155
    تاريخ التسجيل : 12/11/2010
    الموقع : مدير

    default الصدق السادس

    مُساهمة من طرف Karema في الأحد أبريل 10, 2011 9:54 am

    الصدق السادس:وهو
    أعلى الدرجات وأعزها: الصدق في مقامات الدين، كالصدق فيالخوف
    والرجاء والتعظيم والزهد والرضا والتوكل والحب وسائر هذه الأمور، فإذا غلبالشيء
    وتمت حقيقته سمي صاحبه صادقًا فيه، كما يقال: فلان صدق القتال، ويقال: هذا هوالخوف
    الصادق. ثم درجات الصدق لا نهاية لها، وقد يكون للعبد صدق في بعض الأمور دونبعض
    فإن كان صادقًا في جميع الأمور فهو الصدِّيق حقًا.
    قال سعد بن معاذ رضيالله
    عنه: ثلاثة أنا فيهن قوي وفيما سواهن ضعيف: ما صليت صلاة منذ أسلمت فحدثت نفسيحتى
    أفرغ منها، ولا شيعت جنازة فحدثت نفسي بغير ما هي قائلة، وما هو مقول لها حتىيُفرغ
    من دفنها، وما سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول قولاً إلا علمت أنهحق،
    فقال ابن المسيب: ما ظننت أن هذه الخصال تجتمع إلا في النبي عليه الصلاةوالسلام
    Basketball Basketball Basketball


    عدل سابقا من قبل أ / كريمة خروب في الأحد أبريل 10, 2011 10:00 am عدل 2 مرات
    avatar
    Karema
    Admin

    عدد المساهمات : 155
    تاريخ التسجيل : 12/11/2010
    الموقع : مدير

    default رد: اهمية الصدق

    مُساهمة من طرف Karema في الأحد أبريل 10, 2011 9:56 am

    قال الله تعالى: "مِنَ
    الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَعَلَيْهِ"
    [الأحزاب: 23]. وقال النبي صلى الله عليه وسلم: "إن الصدق يهدي إلى البر،والبر يهدي إلى الجنة وإن الرجل ليصدق حتى يكتب عند الله صديقًا
    وإن الكذب يهدي إلىالفجور والفجور يهدي إلى النار، وإن الرجل ليكذب حتى يكتب عند اللهكذابًا".
    ويكفي في فضيلة الصدق أن
    الصدِّيق مشتق منه، والله تعالى وصف الأنبياءبه في معرض المدح والثناء فقال: "وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ إِبْرَاهِيمَ إِنَّهُكَانَ صِدِّيقًا نَّبِيًّا "[مريم41] وقال تعالى: "وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِإِدْرِيسَ إِنَّهُ كَانَ صِدِّيقًا نَّبِيًّا" [مريم 56].
    [b]وقال ابن عباس: أربعمن كن فيه فقد ربح: الصدق، والحياء، وحسن الخلق، والشكر.
    [b]وقال بشر بن الحارث: منعامل الله بالصدق استوحش من الناس.
    [b]وقال أبو سليمان: اجعل الصدق
    مطيتك، والحقسيفك والله تعالى غاية طلبك.
    [b]وقال رجل لحكيم: ما رأيت صادقًا
    ! فقال له: لو كنتصادقًا لعرفت الصادقين.
    [b]
    [/b][/b][/b][/b][/b]
    [b][b][b][b][b][b]
    [/b][/b][/b][/b][/b][/b]

    أ/ عبير الكنانى

    عدد المساهمات : 15
    تاريخ التسجيل : 10/04/2011

    default رد: اهمية الصدق

    مُساهمة من طرف أ/ عبير الكنانى في الأربعاء أبريل 27, 2011 3:32 pm

    جزاك الله خيرا علي مجهودك العظيم

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين يونيو 18, 2018 9:09 am